مواضيع منوعة
|      مفاهيم مالية مغلوطة: السيولة                 20180108 2119 هل تعلم

تصنيفات فرعية ارض قمر كبد غذاء
رجوع 20180108 2119 هل تعلم
مفاهيم مالية مغلوطة: السيولة

لا يكاد مجلس يذكر فيه حديث اقتصادي أو مالي إلا سمعنا كلمة السيولة ولعدة مرات، وكل مرة بمضمون جديد ومعنى جديد. فالسيولة أو فقدانها هي الحل أو المرض لجميع المسائل الاقتصادية والمالية. كذلك وجدت هذه المفاهيم الخاطئة طريقها إلى الكثير من المقالات الاقتصادية والمالية على صفحات الصحف والبرامج والحوارات التلفزيونية. الواضح أن هناك تلاعبا في الألفاظ والمفاهيم إلى حد التأثير السلبي في النقاشات الموضوعية في المجالات الاقتصادية والمالية على وجه الخصوص. دفعتني غريزة حب الاستطلاع إلى سؤال البعض أثناء احتدام النقاش والجدل حول الأسهم على سبيل المثال حول هذا المفهوم، وكانت الإجابة غالباً بعيدة عما يعرفه المتخصصون عن السيولة.

كشف القناع عن هذه المفاهيم يساعد الناس عامة على تعميق المعرفة المالية والوعي الاقتصادي حتى يتمكن أكبر عدد من المواطنين من التعامل مع المعطيات المالية بكفاءة أعلى.

التخبط في المفاهيم الأولية شائع في كل بلاد العالم وعدم السيطرة على هذه المعلومات والمفاهيم الأولية يقود إلى ضبابية في التفكير وعدم تراكم المعلومات والخبرة الصحيحة ومن ثم القرارات غير الصائبة. ولعل أكثر الأخطاء شيوعاً هو الخلط بين الكتلة النقدية والسيولة وحتى بين قلة التوفير والسيطرة على الميزانية (مداخيل ومصاريف) وبين السيولة.

تُعرف السيولة بمدى السرعة وقلة تكلفة تحويل الموجودات إلى نقد حيث إن النقد هو أكثر الموجودات سيولة؛ فالموجودات التي تأخذ وقتاً طويلاً لتحويلها إلى نقد ليست ذات سيولة عالية.

هذا التعريف يحدد طبيعة السيولة وأهميتها؛ فنياً تحدد السيولة بدرجة التقارب بين سعر العرض وسعر الطلب فكلما قلّ الفرق بينهما كانت السلعة أكثر سيولة. فهي من السهل الممتنع، سهلة في التعريف ولكنها عصية في تحديد درجات السيولة لكل شريحة من الموجودات وتختلف درجة السيولة في الشريحة الواحدة حسب الحجم والوقت وحالة السوق ودرجة التشبع .. إلخ؛ كذلك تدخل الحالة النفسية والاجتماعية والسياسية كأحد عوامل درجة السيولة. كلما سادت حالة تفاؤل حيث هناك رغبة عالية في المتاجرة كان هناك تواصل أكثر بين البائع والمشتري وبذلك يكون الهامش صغيراً نسبياً بين سعر العرض وسعر البيع. فنرى درجة السيولة عالية والعكس صحيح.

إحدى أكثر النواحي جدلاً موضوعات الاستثمار هي المقارنة والمفاضلة بين العقار والأسهم وهناك يتضح مدى أهمية السيولة. السيولة في الأسهم أعلى بكثير حيث إن هناك سوقا محددة الزمان والمكان وتماثلا في السلعة الواحدة (سهم الشركة الواحدة) مما يجعل هذه السوق عالية السيولة مقارنة بالعقار الذي نستطيع أن نقول إن هناك ظروف سيولة لكل قطعة أرض أو عقار، فليس هناك "بورصة عقارية" بل هي تختلف حسب المكان والظرف والغرض ودرجة الرغبة الاستثمارية أو المضاربية أو الحاجة. هذه المعطيات الموضوعية تجعل السيولة في العقار أقل بكثير من الأسهم بل تختلف نوعياً أيضاً. أحد جوانب السيولة المهمة أنها يجب أن تعكس هذه الخاصية في هذه الموجودة أو تلك، أي أنه كلما ارتفعت نسبة السيولة قلّ العائد والعكس صحيح. فالعائد على الاستثمار في العقار يجب أن يعكس هذه الحقيقة، فالراغب في الاستثمار العقاري يطالب بعائد أعلى لتعويضه عن السيولة المنخفضة نسبياً.

السيولة مفهوم مركزي في جميع التعاملات التجارية والمالية؛ لذلك فإن فهم طبيعتها وتقنينها يسهم في سهولة التعامل وإثراء النقاش الاقتصادي حتى ترتفع درجة السيولة في الاقتصاد وتترجم إلى حركة وإيقاع تجاري أعلى لخدمة الاقتصاد والفعاليات الاقتصادية فردياً أو مؤسساتياً

ما هي حشرة القرادة زواج الحيوانات مدى الحياة - وفاء الحيوانات لماذا نستعمل الضّوء عند أخذ صورة داخل المنزل؟ أَلَمُ العَضَلاَتِ الرُّوماتزميُّ لماذا تتحرّك الصّور في السّينما؟ كيف نربي أولادنا؟ هشاشة العظام اشهر صفعة في التاريخ الأسماء التي عرفت بها القدس عبر التاريخ كيف تجعل يومك سعيداً معلومات عن طائر الخفاش كيف تقوم الثعابين بتغيير جلودهم؟ التطور التاريخى للصفر الاكاذيب 5 الاكثر شيوعا بين الزوجين هل غذاؤك صحي ؟؟؟
رجوع 20180108 2119 هل تعلم
مفاهيم مالية مغلوطة: السيولة

لا يكاد مجلس يذكر فيه حديث اقتصادي أو مالي إلا سمعنا كلمة السيولة ولعدة مرات، وكل مرة بمضمون جديد ومعنى جديد. فالسيولة أو فقدانها هي الحل أو المرض لجميع المسائل الاقتصادية والمالية. كذلك وجدت هذه المفاهيم الخاطئة طريقها إلى الكثير من المقالات الاقتصادية والمالية على صفحات الصحف والبرامج والحوارات التلفزيونية. الواضح أن هناك تلاعبا في الألفاظ والمفاهيم إلى حد التأثير السلبي في النقاشات الموضوعية في المجالات الاقتصادية والمالية على وجه الخصوص. دفعتني غريزة حب الاستطلاع إلى سؤال البعض أثناء احتدام النقاش والجدل حول الأسهم على سبيل المثال حول هذا المفهوم، وكانت الإجابة غالباً بعيدة عما يعرفه المتخصصون عن السيولة.

كشف القناع عن هذه المفاهيم يساعد الناس عامة على تعميق المعرفة المالية والوعي الاقتصادي حتى يتمكن أكبر عدد من المواطنين من التعامل مع المعطيات المالية بكفاءة أعلى.

التخبط في المفاهيم الأولية شائع في كل بلاد العالم وعدم السيطرة على هذه المعلومات والمفاهيم الأولية يقود إلى ضبابية في التفكير وعدم تراكم المعلومات والخبرة الصحيحة ومن ثم القرارات غير الصائبة. ولعل أكثر الأخطاء شيوعاً هو الخلط بين الكتلة النقدية والسيولة وحتى بين قلة التوفير والسيطرة على الميزانية (مداخيل ومصاريف) وبين السيولة.

تُعرف السيولة بمدى السرعة وقلة تكلفة تحويل الموجودات إلى نقد حيث إن النقد هو أكثر الموجودات سيولة؛ فالموجودات التي تأخذ وقتاً طويلاً لتحويلها إلى نقد ليست ذات سيولة عالية.

هذا التعريف يحدد طبيعة السيولة وأهميتها؛ فنياً تحدد السيولة بدرجة التقارب بين سعر العرض وسعر الطلب فكلما قلّ الفرق بينهما كانت السلعة أكثر سيولة. فهي من السهل الممتنع، سهلة في التعريف ولكنها عصية في تحديد درجات السيولة لكل شريحة من الموجودات وتختلف درجة السيولة في الشريحة الواحدة حسب الحجم والوقت وحالة السوق ودرجة التشبع .. إلخ؛ كذلك تدخل الحالة النفسية والاجتماعية والسياسية كأحد عوامل درجة السيولة. كلما سادت حالة تفاؤل حيث هناك رغبة عالية في المتاجرة كان هناك تواصل أكثر بين البائع والمشتري وبذلك يكون الهامش صغيراً نسبياً بين سعر العرض وسعر البيع. فنرى درجة السيولة عالية والعكس صحيح.

إحدى أكثر النواحي جدلاً موضوعات الاستثمار هي المقارنة والمفاضلة بين العقار والأسهم وهناك يتضح مدى أهمية السيولة. السيولة في الأسهم أعلى بكثير حيث إن هناك سوقا محددة الزمان والمكان وتماثلا في السلعة الواحدة (سهم الشركة الواحدة) مما يجعل هذه السوق عالية السيولة مقارنة بالعقار الذي نستطيع أن نقول إن هناك ظروف سيولة لكل قطعة أرض أو عقار، فليس هناك "بورصة عقارية" بل هي تختلف حسب المكان والظرف والغرض ودرجة الرغبة الاستثمارية أو المضاربية أو الحاجة. هذه المعطيات الموضوعية تجعل السيولة في العقار أقل بكثير من الأسهم بل تختلف نوعياً أيضاً. أحد جوانب السيولة المهمة أنها يجب أن تعكس هذه الخاصية في هذه الموجودة أو تلك، أي أنه كلما ارتفعت نسبة السيولة قلّ العائد والعكس صحيح. فالعائد على الاستثمار في العقار يجب أن يعكس هذه الحقيقة، فالراغب في الاستثمار العقاري يطالب بعائد أعلى لتعويضه عن السيولة المنخفضة نسبياً.

السيولة مفهوم مركزي في جميع التعاملات التجارية والمالية؛ لذلك فإن فهم طبيعتها وتقنينها يسهم في سهولة التعامل وإثراء النقاش الاقتصادي حتى ترتفع درجة السيولة في الاقتصاد وتترجم إلى حركة وإيقاع تجاري أعلى لخدمة الاقتصاد والفعاليات الاقتصادية فردياً أو مؤسساتياً

هشاشة العظام من المــــــؤلـــم من أقوال إسحاق نيوتن كيف يسهم النوم في حماية المخ؟ ما هي حشرة القرادة 10 أغذية تحميك من انسداد الشرايين مثلث برمودا لماذا تتحرّك الصّور في السّينما؟ الأسماء التي عرفت بها القدس عبر التاريخ كيف تجعل يومك سعيداً انهار الوطن العربي المرأة دائماً ضحية الخطأ الطبي .. نعل حديدي في بطن مريضة .. هل غذاؤك صحي ؟؟؟ أَلَمُ العَضَلاَتِ الرُّوماتزميُّ كيف تقوم الثعابين بتغيير جلودهم؟ اكتشاف الجين المسؤول عن شيب الشعر ربوت لايصال الطعام الى المنازل في لندن الاكاذيب 5 الاكثر شيوعا بين الزوجين 12 فائدة مذهلة لليمون ربما لم تسمع عنها من قبل التطور التاريخى للصفر اشهر صفعة في التاريخ زواج الحيوانات مدى الحياة - وفاء الحيوانات كيف نربي أولادنا؟ لماذا نستعمل الضّوء عند أخذ صورة داخل المنزل؟ مفاهيم مالية مغلوطة: السيولة كيفية كتابة مقال صحفي انواع السلع الاقتصادية 50 عاماً في الجبال امور لا نعرفها عن الذهب أنواع السياسات النقدية النحاس وجسم الانسان صحة الجنين مرتبطة بالنظام الغذائي للأب حكمة شيخ معلومات عن طائر الخفاش حكم في صور (1)